الأخضر السعودي.. أكون أو لا أكون أمام اليابان

الليلة في ختام منافسات التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم

الأخضر أمام اليابان متمسكاً بالآمال

«الجزيرة» – عمار العمار:

تختتم مساء اليوم الثلاثاء مواجهات تصفيات القارة الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بروسيا 2018 في واحدة من أشرس الجولات والتي ستحسم مصير أربعة منتخبات، سيتأهل منها منتخبان إلى النهائيات، على أن تبقى فرصة الملحق للمنتخبين الآخرين.

اليوم ستكون الأنظار متوجهة نحو جميع المباريات الست لأهميتها جميعاً ولن تكون أي منها بلا تأثير على مصير التأهل والملحق.

الأخضر السعودي ما يهمنا جميعاً سيكون في مواجهة صعبة نحو التأهل عندما يستقبل اليابان في جدة وتحت شعار أكون أو لا أكون، فيما سيلعب منافسه المباشر المنتخب الاسترالي ظهراً مع تايلند في ملبون، على أن تلتقي العراق بالإمارات بأملها الصعب في مدينة عمان الأردنية.

أما المجموعة الأخرى فيلتقي المنتخب السوري مع إيران في ظهران وتصطدم أوزبكستان مع كوريا الجنوبية في طشقند على أن تحل الصين ببصيص الأمل ضيفة على فطر في الدوحة..

السعودية × اليابان

عند الساعة الثامنة والنصف مساءً وبعد معرفة جميع النتائج يلتقي منتخبنا السعودي مع المنتخب الياباني بحسابات مختلفة وصعبة بعض الشيء بعد الخسارة 1/2 أمام الإمارات في الجولة الماضية والتي عقدت موقف منتخبنا بتوقف رصيده عند النقطة 16 في المركز الثاني ويمتلك فرصة في التأهل ولو بالتعادل بشرط خسارة المنتخب الاسترالي ظهراً أو تعادله، فيما الخسارة مع فوز المنتخب الاسترالي فيعني الذهاب نحو الملحق، وسيلعب منتخبنا رافعاً شعار التحدي للعودة للأجواء المونديالية للمرة الخامسة في تاريخه وسيكون الفوز هدفاً ولا شيء غيره لتأكيد عودة الأخضر للعالمية مجدداً بعدما غاب لنسختين متتاليتين، وسيدخل منتخبنا بدعم جماهيري كبير بغية تحقيق الانتصار الأهم في مشواره في التصفيات لوضع قدميه في النهائيات بمشيئة الله، والمتوقع أن يدخل مدرب منتخبنا ببعض التغييرات واللعب بأسلوب هجومي منذ البداية كونه يلاقي منتخباً طابعه هجومي ويلعب كرة سهلة وضمن التأهل رسمياً، وقد يلعب الأخضر بطريقة 4/4/2 منذ البداية ومحاولة التسجيل في وقت مبكر من المباراة لتسييرها كيفما يشاء، ويبرز في صفوف أخضرنا كل من أسامة وعمر هوساوي ونواف العابد وسلمان الفرج ومحمد السهلاوي الذي يجب أن يكون حاضراً ذهنياً إضافة إلى يحيى الشهري.

فيما يدخل المنتخب الياباني بعدما ضمن التأهل رسمياً بعد فوزه على استراليا بهدفين للاشيء وضمن صدارة المجموعة وسيلعب بلا ضغوطات وهذا ما سيزيد من متاعب منتخبنا، ويعتمد المنتخب الياباني على مجموعة من المحترفين في الدوريات الأوروبية وسيلعب بطريقة مفتوحة لتحقيق الفوز.

استراليا × تايلند

ويلتقي المنتخب الاسترالي مع تايلند في تمام الساعة الواحدة ظهراً على ملعب ميلبورن المستطيل في مباراة تبدو من طرف واحد سيحاول من خلالها المنتخب الاسترالي تحقيق الفوز بأكبر عدد من الأهداف لكسر الفارق مع منتخبنا، وخسر المنتخب الاسترالي في الجولة الماضية أمام اليابان 0/2 وتوقف رصيده عند 16 نقطة وفي حال فوزه مع تعثر منتخبنا سيصل للنهائيات، على الطرف المقابل يدخل المنتخب التايلندي وهو في المركز الأخير بنقطتين بعد الخسارة أمام العراق 1/2 ولا شيء لديه يخسره في هذه المباراة التي سيلعبها لتأدية الواجب ومحاولة الخروج بفوزٍ معنوي فقط.

العراق × الإمارات

وببصيص الأمل يحل المنتخب الإماراتي ضيفاً على المنتخب العراقي عند الساعة 5.30 في المباراة التي ستقام على إستاد عمان الدولي بالأردن وهي المباراة التي تهم المنتخب الإماراتي الساعي للفوز فقط، وانتظار ما ستسفر عنه بقية النتائج للتعلق بأمل التأهل المباشر أو الذهاب للملحق فيما لو خسر منتخبنا السعودي واستراليا بكم وافر من الأهداف، وحقق المنتخب الإماراتي الفوز على منتخبنا السعودي في الجولة الماضية بهدفين لهدف وتمسك بالأمل الصعب ولكنه سيلعب من أجل الفوز، فيما خرج المنتخب العراقي مبكراً من السباق حيث يمتلك في جعبته 8 نقاط ضعته في المركز الخامس بعد فوزه على تايلند 2/1 وسيدخل المباراة كتحصيل حاصل لا أكثر.

إيران × سوريا

وعلى استاد أزادي بطهران يحمل المنتخب السوري الأمل في التأهل عندما يحل ضيفاً على المنتخب الإيراني في تمام الساعة السادسة مساءً في مباراة قد تكون تاريخية للمنتخب السوري في حال تحقيق الفوز وخسارة المنتخب الكوري أمام أوزبكستان ومعها سيصل المنتخب السوري إلى النهائيات لأول مرة في تاريخه بعدما حقق فوزاً صريحاً على قطر في الجولة الماضية بثلاثة أهداف لهدف ليرفع رصيده إلى 12 نقطة تقدم بها للمركز الثالث وباتت فرصته مواتية للعب الملحق فيما لو خسر التأهل المباشر، فيما يدخل المنتخب الإيراني بعدما ضمن قبل جولتين التأهل وصدارة المجموعة الأولى وتعادل في الجولة الماضية مع كوريا الجنوبية بلا أهداف ليرفع رصيده إلى 21 نقطة.

قطر × الصين

وعلى استاد خليفة بالدوحة عند الساعة السادسة مساءً يلتقي منتخبا قطر والصين في مواجهة يبحث من خلالها المنتخب الصيني عن الحفاظ على بصيص الأمل في الملحق الآسيوي بعدما فاز على أوزبكستان في الجولة الماضية بهدف للاشيء ورفع رصيده إلى 9 نقاط في المركز الخامس ويأمل في الفوز مع تعثر سوريا وأوزبكستان ليلحق بفرصته في الملحق، بينما يدخل المنتخب القطري وهو في ذيل الترتيب برصيد 7 نقاط وخسر أمام سوريا 1/3 وسيحاول تحقيق الفوز وتحسين مركزه للوصول للمركز قبل الأخير.

أوزبكستان × كوريا الجنوبية

صراع قوي يجمع منتخبا أوزبكستان وكوريا الجنوبية عند الساعة السادسة مساءً كذلك على ملعب بونيدكور بالعاصمة الأوزبكية طشقند في مباراة ستكون قوية للغاية لرغبة المنتخبين في الوصول للنهائيات أو التشبث بالملحق على أقل تقدير مع أفضلية كبيرة لصالح المنتخب الكوري الذي يمتلك في رصيده 14 نقطة في المركز الثاني وتعثر في الجولات الماضية بخسارته أمام قطر ثم التعادل مع إيران في الجولة الماضية بلا أهداف ويحتاج للفوز فقط ليعلن التأهل أو أي التعادل في حال تعثر المنتخب السوري بأي نتيجة، أمام المنتخب الأوزبكي فليس أمامه سوى الفوز فقط مع تعادل المنتخب السوري ليلعن عن تأهله لأول مرة في تاريخه للنهائيات، ويمتلك المنتخب الأوزبكي 12 نقطة يحتل بها المركز الرابع في الترتيب وخسر أمام الصين بهدف للاشيء في الجولة الماضية.