الأعجوبة ما قبل الأخيرة

فهد عامر الأحمدي – جريدة الرياض

لا أحد يعرف بالضبط عدد الجزر في الفليبين ولكن هناك جزيرة تدعى بالاوان أصبحت مشهورة بفضل نهر جوفي دخل قائمة التراث العالمي وصنف كإحدى أعاجيب الدنيا الجديدة…

… أيضا هناك جزيرة في كوريا الجنوبية لم يسمع عنها أحد تدعى جـيو أصبحت مزارا سياحيا بعـد دخولها قائمة التراث العالمي واختيارها ضمن أعاجيب الدنيا الجديدة …

… أما فـيتنام فلم تصبح بأكملها وجهة سياحية إلا بعد دخول خليج هالونج في الشمال ضمن أعاجيب الدنيا الجديدة وفتح أنفاق سايجون في الجنوب (التي ساهمت في هزيمة الأميركان) أمام السياح…

وكنت شخصيا قد زرت سـت (من سبع) أعاجيب طبيعية جديدة شملت غابات الأمازون، وشلالات جوازو في البرازيل، ونهر الفيليبين الجوفي (الذي كتبت عنه مقالا خاصا بعنوان: أعجوبة بالاوان) وجبل الطاولة في جنوب أفريقيا (حيث التقيت فوقه وزير صحتنا توفيق الربيعة) وجزيرة كومودو في إندونيسيا (حيث تعيش زواحف الكومودو الضخمة) وخليج هولونج في فـيتنام (الذي زرته في يونيو المنصرم) وجزيرة جـيو (الوحيدة التي لم أزرها رغم زيارتي لكوريا الجنوبية مرتين)!

وهذه الأعاجيب السبع تعـد حديثة نسبيا ولم يسمع بها العالم قبل عام 2011 .. فـبين عامي 2007 و2011 شارك مائة مليون انسان في تصويت نظمته مؤسسة استطلاع متخصصة (على موقعها في النت) ففازت هذه المواقع السبع بقائمة أعاجيب الدنيا الجديدة (من بين 440 موقعا عالميا تم ترشيحها)…

ومجرد فوز هذه المواقع سلط الضوء عليها وحولها إلى وجهات سياحية عالمية يتقاطر عليها السياح من كل مكان. ومن خلال زياراتي لها بـدا لي كثير منها غير مستعد لاستقبال هذا الكم الهائل من الزوار الذين تدفقوا عليها فجأة (بعد اختيارها ضمن أعاجيب الدنيا) وخلال وقت قصير سبق انشاء الفنادق والمطارات والتجهيزات المعتادة في المناطق السياحية!

… وبالإضافة لقائمة الأعاجيب الجديدة (التي صوت لها 100 مليون انسان) هناك قائمة أكثر طولا للتراث العالمي ترعاها اليونسكو (منظمة الثقافة والتعليم التابعة للأمم المتحدة).. وهذه القائمة تنقسم بين أعاجيب طبيعية (مثل جبل الطاولة، وأضواء الشفق، وخلجان النرويج) ومواقع تراثية (مثل الكلويزيوم في روما، ومدائن صالح في السعودية، ومعابد أنكور في كمبوديا) ومدن عريقة (مثل فينيس وفاس وبروش وكيوتو وصنعاء القديمة)..

وهذه القائمة بدورها ساهمت في التعريف بمواقع عالمية كثيرة وتحويلها إلى مواقع جذب سياحية لم تكن معروفة من قبل (وسعيد الحظ من يدخل في كلتا القائمتين، مثل خليج هالونج ونهر بالاوان الجوفي)…

ـــ اعزائي ؛

… في سبتمبر الماضي 2016 كتبت مقالا بعنوان “أعجوبة بالاوان” شجعتكم فيه على رؤية (نهر بالاوان الجوفي) في صور جوجل.. كما وعدتكم حينها بكتابة مقال في السنة القادمة (وتحديدا في سبتمبر الحالي 2017) عن خليج هالونج في فيتنام..

واليوم ، لم انته فقط من زيارة خليج هالونج، بـل وأكملت الرحلة إلى كمبوديا لرؤية معابد أنكور التي اختفت في الغابات لأكثر من ألف عام .. وحتى مقال الغـد أنصحكم برؤية صور الخليج ومعابد كمبوديا في جوجل من خلال الكلمات التالية: Ha Long Bay و Angkor wat …

Leave a Reply

*