التطبيقات الصحية المتنقلة بلا فائدة إضافية كافية

صحيفة الجزيرة – ميونخ – د ب أ:

رغم أن هناك من يتوقع انتشار التطبيقات الصحية التي تستخدم على الهواتف الذكية بشكل واسع في الأسواق المعنية إلا أن هذه التطبيقات لم تحقق نقلة في هذه الأسواق حتى الآن حيث أظهرت دراسة في ألمانيا عدم وجود سيناريوهات مقنعة بشكل كاف بجدوى استخدام هذه التطبيقات.

وشملت الدراسة التي أجرتها شركة ديلواته للخدمات الاستشارية استبيان 2000 شخص بالتعاون مع رابطة بيتكوم 2000 لقطاع الخدمات الرقمية.

وجاء في الدراسة أنه على الرغم من انتشار الهواتف الذكية بشكل طاغ إلا أن الكثير من المستهلكين لا يرون في العروض المقدمة لهذه التطبيقات الصحية فائدة إضافية تستحق الأسعار المرتفعة التي تدفع في الأجهزة الرقمية التي تشغل هذه التطبيقات مثل الساعات الذكية أو معصم اللياقة البدنية.

وقال أندرياس جينتنر من شركة ديلواته إن الشكوك إزاء هذه الأجهزة لا تزال كبيرة «وهذه الأجهزة بالذات ستكون مفتاح باب الدخول للتطبيقات الصحية».

وتوقع جيننتر أن تكون هناك فرص كبيرة أمام سوق التطبيقات الصحية لتستفيد منها مجموعات واسعة «إذا قُدِمت تطبيقات مقنعة ذات تأثير ظاهر».

وأشار معدو الدراسة إلى أن هذه التطبيقات يمكن أن تجد إقبالا واسعا بين الناشطين رياضيا والمرضى بشكل مزمن وأصحاب الوزن الزائد إذا قدمت بشكل مقنع ولم تكن مكلفة.

وتوقع إلبه أن تصبح التطبيقات الصحية أساسية للمرضى المصابين بمرض مزمن ولكنه أكد ضرورة تعاون جميع الجهات المعنية في تطويرها وعلى رأسها الشركات المصنعة للأجهزة التي تدخل في هذه التطبيقات وشركات التأمين الصحي.