• Home »
  • الرياضة »
  • الزعيم الهلالي في مواجهة بيرسبوليس الإيراني في الخطوة قبل الأخيرة

الزعيم الهلالي في مواجهة بيرسبوليس الإيراني في الخطوة قبل الأخيرة

اليوم الثلاثاء في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال آسيا

الهلال على موعد كبير ومثير اليوم أمام بيرسبوليس الإيراني

«الجزيرة» – عمار العمار:

واجهة الكرة السعودية وسر عظمتها في المحافل الآسيوية فريق الهلال سيكون على موعد كبير ومثير مساء اليوم الثلاثاء عندما يلعب مباراته الأولى في نصف نهائي دوري أبطال آسيا أمام الخصم الإيراني الشرس بيرسبوليس في مواجهة الذهاب التي سيحتضنها إستاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة بالعاصمة الإماراتية أبوظبي عند الساعة الخامسة مساءً.

ممثلنا وزعيم أندية السعودية فريق الهلال الطرف الأول في المباراة يدخل المباراة بعد مسيرة رائعة في البطولة خلت من الخسائر ووصل لهذا الدور بجدارة واستحقاق بعدما تخطى دور المجموعات أولاً في مجموعته لينتقل لملاقاة فريق استقلال خوزستان بدور الـ 16 وتفوق عليه ذهاباً وإياباً بنفس النتيجة 2-1 ثم تخطى فريق العين بدور الثمانية بالتعادل ذهاباً 0-0 والفوز إياباً 3-0 ليصل برغبة جامحة في تخطي هذا الدور خصوصاً وهو يعيش فترة جيدة فنياً تصدر بها الدوري السعودي بعد تعادله في الجولة الأخيرة مع الاتحاد بهدف لمثله، وسيدخل هذا اللقاء وهو يدرك أهمية الفوز في لقاء الذهاب على ملعبه وعدم تقبل أهداف، ولذا سيلعب من أجل الفوز ولا شيء غيره لاسيما وأن الفريق المقابل قابله في دور المجموعات ويعرف أسراره، والمتوقع أن يلعب الفريق الهلالي بطريقته الهجومية السابقة بالعودة لطريقة 1/3/2/4 مع ترك الخيارات الهجومية حسب مجريات اللقاء، وسيكون التنويع في الألعاب سمة الفريق الهلالي فتارة من العمق وأخرى من الأطراف ومحاولة خلخلة الدفاع الإيراني البطيء بتمريرات بينية بين المدافعين، وتكمن القوة الهلالية في مختلف الخطوط ولكن ما يعاب عليه الأخطاء القاتلة في وسط الملعب من بعض لاعبيه، ويشكل الوسط الهلالي وهجومه قوة كبيرة شريطة استغلال الفرص المتاحة، ويعتبر السوبر إدواردو أهم الأوراق الهلالية بجانب عمر خربين ومحمد البريك وعبدالله عطيف وأسامة هوساوي، فيما سكون غياب العابد مؤثّراً بدرجة كبيرة في وسط الملعب.

في المقابل يدخل الفريق الإيراني بيرسبوليس بصفته أحد المرشحين للفوز بالبطولة من خلال مسيرته الجيدة في دوري المجموعات وحلوله ثانياً خلف الهلال في المجموعة الرابعة، واستطاع الوصول لهذه المباراة بعد تخطيه لفريق الدحيل القطري بالفوز إياباً بهدف لا شيء بعد التعادل ذهاباً بلا أهداف ليكرر المشهد مرة أخرى بفوزه على الأهلي السعودي إياباً بنتيجة 3-1 بعد التعادل ذهاباً 2-2 مما يعطي إشارة إلى قدرة الفريق على التعامل مع مباريات الإياب بشكل جيد، ويمتلك الفريق مجموعة بارزة من أفضل لاعبي المنتخب الإيراني أمثال حسين ماهيتي وعلي عليبور ومحسن مسلمان ووحيد أميري إضافة إلى النيجيري الخطير غودوين منشا.