«العمل» تُقنع 200 عامل نظافة في عنيزة بوقف تعليق العمل

عنيزة ـ الشرق

أقنع مكتب وزارة العمل في محافظة عنيزة، أكثر من 200 عامل في إحدى شركات النظافة، بوقف امتناعهم عن العمل، ومعاودة استئنافه، بعد تلقيهم وعوداً بمواصلة التحقيق في مطالبهم التي وضعوها أمام مسؤولي الشركة. وتوقف العمال عن العمل بحجة زيادة ساعات الدوام وتأخر صرف أجورهم الشهرية.

وفور ورود البلاغ لمكتب العمل في عنيزة من قبل شرطة المحافظة، توجَّه مفتشو المكتب إلى الموقع، حيث اجتمع المفتشون بكافة الأطراف من ممثلي العمالة والمسؤول عن الشركة، للنظر في ملف الموضوع. وأوضح مدير عام فرع الوزارة في القصيم تركي المانع، أنه تم الالتقاء بثلاثة من العمالة كممثلين لزملائهم والاستماع لمطالبهم، ومناقشة ممثل الشركة حول مطالب العمالة، مبيناً أنه طلب من العمالة العودة للعمل، وحضور ممثليهم ومسؤول الشركة لمكتب العمل اليوم «الأحد» للتحقق من مطالب العمالة، ومدى التزام الشركة بإنهاء مطالبهم. وتمثلت مطالب العمالة في أن يكون العمل لفترة واحدة فقط، وتم إبلاغهم أن ساعات العمل وفقاً للنظام هي ثماني ساعات متصلة أو منفصلة حسب ظروف العمل لصاحب الشركة، وفي حال تجاوزها، يكون هناك أجر إضافي للساعات المضافة، كما طالبوا بيوم إجازة، وعدم التأخر في صرف الأجور الشهرية، وطلب المفتشون إحضار ما يثبت تسلُّم العاملين رواتبهم والعقود للاطلاع عليها وعدم مخالفتها للنظام.
وقال المانع: «إثر هذه المفاوضات تم التوصل إلى اتفاق أنهى بموجبه العمال الامتناع عن العمل، واستأنفوا عملهم كالمعتاد».