• Home »
  • الرياضة »
  • الفتح في مواجهة صعبة مع لخويا القطري ومعنويات التعاون تدفعه لتجاوز الاستقلال الإيراني

الفتح في مواجهة صعبة مع لخويا القطري ومعنويات التعاون تدفعه لتجاوز الاستقلال الإيراني

ضمن الجولة الثانية بدوري أبطال آسيا اليوم الاثنين

التعاون أمام اختبار صعب للغاية

التعاون أمام اختبار صعب للغاية

«الجزيرة» – عمار العمار:

الجولة الثانية من دوري أبطال آسيا لكرة القدم تنطلق اليوم الاثنين بأربع مباريات لحساب المجموعتين الأولى والثانية بمشاركة ناديي التعاون والفتح واللذين خرجا بنتيجتين متباينتين في الجولة الأولى، وستكون هذه الجولة مهمة لكلا الفريقين، فالفريق التعاوني سيرحل لملاقاة فريق استقلال طهران الإيراني في مسقط العمانية لمواصلة التأهل اللافت والتقدم خطوة نحو الأدوار النهائية فيما سيستقبل الفتح نظيره لخويا القطري على أمل التعويض..

الفتح السعودي × لخويا القطري

على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي يلتقي الفتح بنظيره لخويا القطري عند الساعة 6.10 في مواجهة خليجية صعبة على الفريق الفتحاوي الساعي للوقوف على قدميه مجدداً في كافة المنافسات والبحث عن استعادة المعنويات قبل فوات الآون، ويدخل الفريق الفتحاوي بلا نقاط بعد خسارته في جولة الافتتاح أمام فريق خوزستان الإيراني بهدف للا شيء بعدما قدم مستوى جيداً ولكن الظروف لم تساعده على التفوق وسيحاول التعويض خلال هذا اللقاء الصعب للمنافسة على التأهل في المجموعة والذي ربما يكون صعباً نظراً لوضع الفريق في الدوري، وتلقى الفريقي خسارة جديدة أمام الاتفاق وخرج من مسابقة كأس الملك بعدما خسر دورياً كذلك أمام التعاون، وسيلعب الفريق بتحفظ دفاعي بعض الشيء نظراً لقوة خصمه القطري على أمل تحقيق النقاط الثلاث بالهجوم المرتد.

على الطرف المقابل يدخل فريق لخويا القطري المرشح الأقوى للتأهل عن المجموعة بعدما استهل مشواره بفوزٍ مهم على الجزيرة الإماراتي بهدفين لهدف ويأمل في الفوز اليوم لكي يحافظ على الصدارة وخصوصاً أنه يضم في صفوفه لاعبين دوليين وأجانب مميزين ويريد أن يسهل طريقه في المجموعة الأسهل تقريباً في البطولة وسيدخل كما هو متوقع بهجوم مكثف .

استقلال طهران الإيراني × التعاون السعودي

ويدخل الفريق التعاوني نجم الجولة الأولى آسيوياً أمام اختبار صعب للغاية عندما يحل ضيفاً على استقلال طهران الإيراني في المباراة التي ستُقام على إستاد مجمع السلطان قابوس ببوشر عند الساعة 6.30..

المباراة تبدو صعبة على الفريقين بشكل كبير ولكن الأهم أن يعود ممثلنا بنقاط المباراة لدعم موقفه في مقدمة الترتيب في المجموعة بعدما حقق نجاحاً باهراً فنياً وجماهيرياً في الجولة الأولى وحقق أول انتصار له على المستوى الآسيوي بفوزه على لوكوموتيف الأوزبكي بهدف للا شيء ليحقق ثلاث نقاط مهمة وضعته في الصدارة مشاركة مع الأهلي الإماراتي وليدشن المسابقة بقوة الكبار ورغبة كبيرة في الوصول للدور الثاني بعدما سجل اسمه في سجلات الاتحاد الآسيوي، وسيدخل الفريق التعاوني وهو يعلم بمدى قوة خصمه الإيراني وتمرسه في البطولة وسيلعب ربما بطريقة متوازنة بشكل كبير في وسط الملعب والاعتماد على تناقل الكرات بشكل سلس ومحاولة استغلال الأطراف الضعيفة في الفريق الإيراني للوصول للمرمى.

في المقابل الفريق الإيراني سيكون التعويض هدفه بعد ما خسر لقاء الافتتاح أمام الأهلي الإماراتي بهدف لهدفين ليبقى بلا نقاط، وسيحاول اللعب بضغط كبير من أجل تحقيق الفوز الأول والحفاظ على فرصته في المنافسة.