• Home »
  • الرياضة »
  • «القرني» يقود الاتحاد لتخطي الشباب والوصول للثالث.. والباطن يوقف انطلاقة القادسية

«القرني» يقود الاتحاد لتخطي الشباب والوصول للثالث.. والباطن يوقف انطلاقة القادسية

في ختام الجولة الـ(19) من دوري جميل

الاتحاد يصعد للمركز الثالث بنقاط الشباب

الاتحاد يصعد للمركز الثالث بنقاط الشباب

صحيفة الجزيرة:

واصل الاتحاد انتصاراته ومنافسته على لقب الدوري السعودي ووصل إلى النقطة 41 متساوياً مع النصر بعد فوزه أمس على الشباب بهدفين دون رد، وبقي الشباب على رصيده السابق 26 نقطة في المركز الخامس.

وفي الدمام تعادل القادسية والباطن بهدف لمثله، فارتفع رصيد القادسية إلى 21 نقطة والباطن إلى 20 نقطة عاشراً.

الشباب × الاتحاد

«الجزيرة» – عبد الله الحنيان / تصوير – فهد السويلم:

حقق الاتحاد انتصاراً ثميناً أمام مضيفه الشباب بهدفين دون رد، في المباراة التي جمعتهما مساء أمس على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز ضمن مباريات الجولة التاسعة عشرة من منافسات دوري جميل للمحترفين.

سجل للاتحاد عدنان فلاتة «61»، ومحمود كهربا «73». وتقاسم الفريقان السيطرة على مجريات الشوط الأول، بينما اكتسح الاتحاديون منافسهم في الشوط الثاني وأثمرت سيطرتهم عن تسجيل هدفين، ضمنا له النقاط الثلاث.

ومع انطلاق اللقاء لعب كهربا كرة عرضية للاتحاد، سددها «كارلوس» برأسه، وتصدى لها الحارس الشبابي «جوهر»، رد عليها الشبابيون عن طريق هتان باهبري بتسديدة قوية تصدى لها القرني ببراعة «8».

عاود الاتحاديون شن هجماتهم، وسدد كارلوس كرة قوية، كان جوهر لها بالمرصاد «14»، وكاد بن يطو أن يقدم فريقه بالهدف الأول، إثر هجمة منظمة تبادل بها الأسطا وباهبري الكرة، قبل وصولها له، غير أن تسديدته اعتلت العارضة.

وراوغ بعدها الأسطا الدفاع الاتحادي قبل أن يسدد الكرة بقوة غير كافية تجاه المرمى، أمسك بها القرني، وأضاع كهربا فرصة محققة للاتحاد بعد عرضية متقنة من العكايشي طوح بها الأول بعيداً عن المرمى الشبابي «31»، رد عليها المتألق هتان باهبري بتسديدة قوية أبعدها بصعوبة فواز القرني «36».

وعند الدقيقة «53» جاءت أخطر فرص اللقاء للاتحاد، من تسديدة قوية من فهد المولد، اصطدمت بالعارضة قبل ابتعادها عن مناطق الخطر.

تواصل الضغط الاتحادي بغية تسجيل هدف التقدم، وكان للاتحاديين ذلك، بعد عرضية من العكايشي، سددها عدنان فلاتة برأسه، أخطأ جوهر في التصدي لها لتدخل إلى المرمى معلنة تقدم الاتحاد بالهدف الأول «61». وأضاع كهربا فرصة تعزيز التقدم الاتحادي بعد متابعة الكرة خلف الدفاع الشبابي، بيد أن حارس الشباب أبعد الكرة في المرة الأولى والدفاع من خلفه تكفل بإبعادها في المرة الثانية «67».

وعند الدقيقة «73» عوض كهربا الفرص المهدرة، وسجل الهدف الثاني لفريقه، إثر عرضية مميزة من العكايشي، سددها بكل هدوء، على يسار «جوهر».

حاول الشبابيون بعد ذلك العودة للقاء، وتهيأت لهم فرصة تقليص الفارق عن طريق ركلة جزاء، تقدم لها بن يطو وسددها قوية تصدى لها ببراعة فواز القرني «76». تواصلت السيطرة الاتحادية وأضاع المولد فرصة هدف جديد، إِذْ تجاوز الحارس الشبابي، وسددها بعيدة عن المرمى الخالي «79». وتصدى المتألق «القرني» مجدداً لكرة شبابية خطيرة عن طريق بن يطو «84»، وتصدى بعدها القائم الشبابي لتسديدة قوية من فهد المولد «86»، في المقابل تصدى القائم الاتحادي لتسديدة بن يطو، مضيعاً على الشبابيين فرصة تقليص الفارق «89».

القادسية × الباطن

الدمام – صادق الحرز:

خرج فريقا القادسية والباطن بالتعادل بهدف لكل منهما في المواجهة التي جمعت الفريقين أمس في الدمام.

فاجأ الباطن نظيره القادسية في الشوط الأول بإغلاق المساحات في المناطق الخلفية والانطلاق في الهجمات المرتدة التي لم تشكل خطورة على مرمى القادسية إلا عن طريق إحدى الكرات الثابتة، وفي المقابل لم يستطع القادسية من اختراق التحصينات الدفاعية لفريق الباطن نظراً لطول فترة التحضير للهجمة، وتمكن الباطن من استغلال كرة ثابتة (د 24) سددها البرازيلي جوناثان بينتيس ترتطم في حائط الصد لتأخذ طريقها لشباك القادسية.

وبدأ القادسية الشوط الثاني مهاجماً بغية تعديل النتيجة مبكراً، ليتمكن القادسية من إدراك التعادل (د 59)، عندما لعب التون خوزيه ضربة ركنية أكملها محمد خبراني في المرمى مسجلاً هدف التعادل للقادسية.

وبعدها مباشرة فرصة التقدم للقادسية (د 60) من كرة وصلت بيسمارك في مواجهة المرمى سددها ولكن تصدى لها حارس الباطن ارتدت إلى وسام وهيب فسددها مجدداً وتألق مزيد فريح في إخراجها ركنية، ومن مرتدة للباطن (د 67) واجه رياض البراهيم مرمى فيصل مسرحي تمكن الأخير من إخراجها ضربة ركنية.