• Home »
  • الرياضة »
  • الكوماندوز تجاوزوا الأهلي.. الباطن صعق الاتحاد.. والقادسية كسب تحدي الرائد

الكوماندوز تجاوزوا الأهلي.. الباطن صعق الاتحاد.. والقادسية كسب تحدي الرائد

في مواجهات مثيرة ضمن الجولة الأولى من دوري جميل

فرحة لاعبي الباطن بالهدف الأول

صحيفة الجزيرة:

ضرب فريقا الباطن والاتفاق بقوة وكشفا عن نواياهما الجادة بفعل شيء في هذا الموسم عندما أسقطا الاتحاد والأهلي في الجولة الأولى للدوري. ففي جده على أرض الاتحاد وبين جماهيره تألق الباطن وصعق العميد بثلاثية مقابل هدف وحيد، وفي الدمام واصل الاتفاق تألقه الذي بدأه في في دورة تبوك وقلب الطاولة في وجه ضيفه الأهلي وهزمه بهدفين مقابل هدف، وكان القادسية قبلهما قد كسب ضيفه الرائد بهدفين مقابل هدف.

الاتفاق x الأهلي

«الجزيرة» – صادق الحرز:

كسب الاتفاق ثلاث نقاط غالية في أول لقاء له بدوري جميل للمحترفين وذلك على ضيفه الأهلي عندما حول تأخره بهدف إلى فوز بهدفين في اللقاء الذي جمعهما على أستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام بعد مباراة كان فيها فريق الاتفاق هو الأفضل في غالبيتها. انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي ليتقدم بعد ذلك الأهلي بهدف عمر السومه ولكن مهاجم الاتفاق المتألق والقادم بقوة هزاع الهزاع استطاع تسجيل هدفي التفوق للاتفاق.

وجاءت أهداف اللقاء في الشوط الثاني الذي شهد بداية متكافئة، ولكن نجح عمر السومة من تسجيل التقدم للأهلي (د 56) عندما استغل كرة طويلة خلف دفاع الاتفاق واجه بها مرمى الكسار سددها على يساره مسجلاً الهدف الأول للأهلي، ولم يدم التقدم سوى دقيقتين حيث استلم هزاع الهزاع نجم هجوم الاتفاق كرة من بين قلبي دفاع الأهلي وراوغ العويس وسددها في حلق المرمى مسجلاً هدف التعادل للاتفاق عند الدقيقة 58، ليعود هزاع الهزاع مرة أخرى ويهز مرمى الأهلي من جديد عند الدقيقة 68 وذلك بعد تمريرة عرضية البديل الشاب محمد السبيعي تقدم بها الهزاع وسددها في المرمى الأهلاوي مسجلاً الهدف الثاني للاتفاق، لينتهي اللقاء بفوز الاتفاق بهدفين مقابل هدف واحد.

الاتحاد x الباطن

جدة – علاء سعيد:

نجح فريق الباطن في تجاوز الاتحاد على أرضه وبين جماهيره بـ 3 اهداف لهدف سجلت عن طريق جورجي سليفا و تراباي» هدفين « بينما هدف الاتحاد جاء عن طريق محمود كهربا، وكان فريق الباطن هو الأفضل في شوطي المباراة ليحصل على الثلاث النقاط الأولى في بداية مشواره بالدوري، جاءت بداية المباراة بضغط اتحادي بينما كان الباطن متراجعا ويعتمد على الهجمات المرتدة التي كانت تشكل ازعاجا حقيقي بسبب الضعف الدفاعي.

ونجح الباطن من هجمة مرتدة من تسجيل الهدف الأول، وزاد الاتحاد من ضغطه لكنه افتقد للمهاجم القادر على ترجمة الفرص، واستمر الاتحاد في ضغطه لكن بدون فاعلية حقيقية على المرمى في الربع الساعة الأخيرة.

ظهر الباطن بشكل أفضل في الشوط الثاني بالرغم من تقدمه بهدف الا انه كان هو المسيطر على مجريات اللقاء والأخطر هجومياً ، بينما استمرت مشكلة الاتحاد في عدم وجود الهداف في الفريق بالرغم من مشاركة حسين حلواني على حساب عبدالعزيز العرياني إلا أن الوضع استمر على ما هو عليه.

ونجح الباطن في إضافة الهدف الثاني ليرمي مدرب الاتحاد سييرا بجميع اوراقه الهجومية بمشاركة معن الحذيفي وخالد السميري لينجح في تسجيل الهدف الاول، لم يفرح الاتحاديون كثيراً بالهدف حتى أضاف الباطن الهدف الثالث وأنهى المباراة.

القادسية x الرائد

الخبر – صادق الحرز:

حقق فريق القادسية أول ثلاث نقاط له في الدوري بعد فوزه على ضيفه الرائد بهدفين مقابل هدف بعد أن كان الرائد متقدما بهدف ويندر لويز، قبل أن ينجح التون جوزيه بتسجيل هدف التعادل للقادسية من علامة الجزاء، ويضيف النيجيري ستانلي الهدف الثاني.

جاء الشوط الأول وسط أفضلية في السيطرة والأداء لصالح القادسية قابله دفاع منظم وهجوم مرتد سريع وخطير من الرائد الذي خلق عدداً من الفرص جاء من إحداها الهدف الأول للرائد (22) عندما توغل الجمعان من جهة اليسار ومرركرة عرضية أرضية أمام مرمى القادسية أكملها البرازيلي ويندر لويز في المرمى، وحاصر القادسية الرائد وسط هجوم متواصل بغية العودة بالنتيجة مع بداية الشوط الثاني ليحصل على ضربة جزاء نتيجة الإعاقة التي تعرض لها بسمارك من قبل مدافع الرائد قاسم عبدالله ( 54) تقدم لها التون جوزيه سددها على يمين الحربي مسجلاً هدف التعادل للقادسية، وبعد عدة محاولات للقادسية من أجل التقدم استطاع أوهاتيشي الذي حل بديلاً (84) من التلاعب بمدافعي الرائد وتصويب كرة رائعة في حلق المرمى مسجلاً الهدف الثاني للقادسية.