النفط يقفز في السوق بعد وفاة الملك عبد الله

العربية.نت

قفزت أسعار النفط، اليوم الجمعة، بعد إعلان وفاة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز، حيث من المنتظر أن تشهد أسواق الطاقة أكبر التحولات في عشرات السنين. وبحسب “رويترز” فقد ارتفع سعر مزيج برنت الخام في العقود الآجلة إلى 49.80 دولار للبرميل بعد فترة وجيزة من بدء التعاملات قبل أن يقلص مكاسبه ليصل إلى 49.30 دولار للبرميل بحلول الساعة 06:50 بتوقيت غرينتش مرتفعا 78 سنتا.
File photo of a section of the BP Eastern Trough Area Project oil platform in the North Sea
وبلغ سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 47 دولارا للبرميل بعد أن وصل إلى 47.76 دولار في وقت سابق من الجلسة.

ومن المتوقع أن يستمر الملك الجديد في انتهاج سياسة أوبك الرامية للإبقاء على مستوى الإنتاج لحماية حصة المنظمة في السوق من المنتجين المنافسين. وتأتي وفاة الملك عبدالله في وقت تشهد فيه أسواق النفط بعضا من أكبر التحولات في عقود. ونزلت أسعار النفط إلى أقل من النصف منذ أن وصلت إلى ذروتها في يونيو الماضي مع ارتفاع المعروض وتباطؤ الطلب.

وحولت طفرة الإنتاج الصخري الأميركي الولايات المتحدة من أكبر مستورد للنفط في العالم إلى واحدة من أكبر الدول المنتجة للخام حيث تضخ أكثر من تسعة ملايين برميل يوميا.

إلى ذلك أظهرت بيانات من إدارة الجمارك اليوم الجمعة واوردتها “رويترز” اأن واردات الصين من النفط الخام الإيراني في ديسمبر، ارتفعت بنسبة 19.1% عن مستواها قبل عام لتصل إلى 2.57 مليون طن أو 604740 برميلا يوميا. وعلى أساس شهري زادت الواردات في ديسمبر بنسبة 17%، من 517560 برميلا يوميا في نوفمبر.

وبلغ إجمالي واردات الصين من النفط الإيراني العام الماضي 27.5 مليون طن أو 549250 برميلا يوميا بزيادة قدرها 28.3%، عن عام 2013.

وأظهرت البيانات أيضا أن واردات الصين من النفط من روسيا قفزت إلى مستوى قياسي بلغ 876 ألف برميل يوميا في ديسمبر بزيادة قدرها 86%، عن الشهر نفسه من العام الماضي مع إقبال مصافي التكرير على الاستفادة من هبوط أسعار البيع الفوري للخام الروسي إلى أدنى مستوياتها في عدة سنوات.

وعلى مدى عام 2014 بكامله قفزت واردات الصين من النفط الروسي بنسبة 36% إلى مستوى قياسي بلغ حوالي 662 ألف برميل.