• Home »
  • الرياضة »
  • الهلال يواصل الصدارة بالبدلاء.. الأهلي يوجع الرائد بالخمسة.. والفيصلي يكسب الاتفاق بالثلاثة

الهلال يواصل الصدارة بالبدلاء.. الأهلي يوجع الرائد بالخمسة.. والفيصلي يكسب الاتفاق بالثلاثة

في ختام الجولة الخامسة من الدوري السعودي:

الهلال عاد للصدارة بنقاط القادسية

صحيفة الجزيرة:

حقق فريق الهلال فوزاً صعباً على ضيفه القادسية أمن به صدارته للدوري قوامه هدفان لهدف، فيما حقق الأهلي فوزاً كبيراً على الرائد بخمسة أهداف لثلاثة في حين فاز الفيصلي على ضيفه الاتفاق بثلاثة أهداف دون رد.

الهلال × القادسية

«الجزيرة» – طارق العبودي / تصوير – نايف السهلي:

انفرد الهلال بصدارة الدوري السعودي للمحترفين بفارق ثلاث نقاط عن أقرب منافسيه إثر فوزه على ضيفه القادسية بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعتهما في استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض في ختام الجولة الخامسة للمسابقة.. سجل هدفي الهلال إدواردو وريفاس، فيما سجل هدف القادسية التون.

في هذه المباراة واصل دياز مغامراته عندما لعب بطاقم البدلاء الذين لم يشاركوا أمام بيروزي باستثناء إدواردو وسالم وعطيف، إضافة إلى إصراره على إشراك ماتياس «المفلس» بل وتمسكه به طوال شوطيها رغم وجود من هم افضل منه بكثير، حتى وهو يجري التبديلات اخرج ريفاس وادواردو وميليسي وأبقاه يتخبط داخل الملعب.

هذا الفوز رفع رصيد الهلال إلى 13 نقطة في القمة، وأبقى القادسية على رصيده السابق 7 نقاط سابعاً.

الهلال كان الطرف الأفضل رغم لعبه بطاقم جلّه من البدلاء بحسن انتشار لاعبيه وتمركزهم، الأمر الذي اجبر القادسية على التراجع المبكر، ولم تكد تمض نصف دقيقة إلا وبدأ الهلال التهديد من هجمة قادها سالم وبذل فيها جهدا كبيرا وسدد في يدي الحارس، وتحصل الهلال على خطأ نفذه ريفاس وتصدى له الحارس رد عليه القادسية بمرتدة عن طريق التون الذي سدد لكن الحبسي تصدى، ونجح الهلال في التسجيل عن طريق إدواردو من كرة بدأت من المنطقة الخلفية وصلت لريفاس وبذل جهدا كبيرا وراوغ الدفاع ومرر لادواردو الذي حولها للشباك رغم تكتل المدافعين.

بعد الهدف تحرك القادسية وشن بعض الهجمات من مرتدات لكن تألق الحبسي أنهى خطورتها، وكاد يدرك التعادل وسط غفلة دفاعية هلالية استغلها التون وسدد بقوة لكن الحبسي تصدى لها وأعقبها بتصديه لكرتين في ظرف دقيقة، وقبل نهاية الحصة الأولى أهدر الهلال فرصتين متتاليتين عن طريق ريفاس وميليسي.

الحصة الثانية كانت أفضل نظرا لرغبة القادسية في التعديل وهو ماحدث فعلا بعد انطلاقتها بـ5 دقائق عن طريق التون، بعدها بدقائق أغفل الحنفوش جزائية للهلال بعد ان تعرض إدواردو لدفع متعمد من مدافع قدساوي «57 « ، وتألق الحبسي في ابعاد كرة خطرة عن مرماه من انفراد تام، فارتدت الكرة هجمة منظمة للهلال انتهت داخل شباك القادسية هدفا هلاليا ثانيا عن طريق ريفاس «59» ومضت بقية الدقائق مابين محاولات هلالية للتعزيز وقدساوية للتعديل لكن شيئا لم يتغير فانتهت المباراة هلالية بهدفين لهدف.

الأهلي × الرائد

جدة – عمر عبدالعزيز:

وفي جدة حقق الأهلي انتصاراً ثميناً على الرائد بخمسة أهداف لثلاثة في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، ضمن الجولة الخامسة من الدوري السعودي للمحترفين.

سجل للأهلي: عمر السومة (46 – 63) ليوناردو (3) صالح العمري (58) حسين المقهوي (92)، سجل للرائد: صقر عطيف (71 – 78) شيكابالا (93).

منذ اللحظات الأولى أظهر لاعبو الأهلي رغبتهم في التسجيل المبكر وتسهيل مهمتهم في اللقاء، وكان لهم ما أرادوا عبر ركلة حرة مباشرة نفذها بنجاح البرازيلي ليوناردو داخل الشباك مسجلاً هدف التقدم للأهلي (3)، بعدها فرض الأهلي أسلوبه وسيطرته التامة على اللقاء مستغلاً تراجع لاعبي الرائد وغياب أي خطورة من مهاجمي الرائد على مرمى الأهلي.

ومع بداية الشوط الثاني ضاعف عمر السومة النتيجة عبر تسديدة مميزة فشل حارس الرائد أحمد الرحيلي في التصدي لها لتسكن شباكه معلنة تقدم الأهلي بالهدف الثاني (46)، بعدها تلاعب ليوناردو بدفاعات الرائد وقدم تمريرة ذهبية للبديل صالح العمري الذي وضعها داخل الشباك مسجلاً الهدف الثالث للأهلي (58)، ليتحرك بعدها لاعبو الرائد ويقدموا أفضل عطاء لهم في المباراة وتحصلوا على ركلة جزاء نفذها صقر عطيف بنجاح داخل الشباك (71)، ولم تمر سوى سبع دقائق حتى أضاف صقر عطيف هدف الرائد الثاني بتسديدة من داخل منطقة الجزاء (78).

وفي الثواني الأخيرة سجل حسين المقهوي الهدف الخامس للأهلي عبر مجهود فردي مميز (92)، قبل أن يرد شيكابلا بتسجيل الهدف الثالث للرائد قبل صافرة النهاية بثوان (93).

الفيصلي × الاتفاق

المجمعة – فهد الفهد:

ألحق الفيصلي بضيفه الاتفاق الخسارة الثالثة في الدوري على التوالي وذلك عندما فاز عليه بثلاثة أهداف نظيفة تناوب على تسجيلها منصور حمزي (14) وعمر عبد العزيز (60) إسلام سراج (93).

بدأت المباراة بعملية جس نبض من الجانبين وانحصر اللعب وسط الملعب مع أفضلية نسبية للفيصلي دون خطورة تذكر على المرميين واستمر اللعب على هذه الحال حتى ق 14 التي عندها سجل الفيصلي هدفه الأول عن طريق لاعبه منصور حمزي الذي استغل عريضة عمر عبد العزيز ووضع الكرة قوية داخل المرمى، ولم يقدم الاتفاق ما يشفع له حتى ق30 التي عندها حاول تنظيم صفوفه ومجارات الفيصلي لكن بدون خطورة وسرعان ما يفقد لاعبوه الكرة وسط الملعب وكانت الهجمة الخطيرة للاتفاق عندما سجل لاعبه ساليناس هدفا ألغاه الحكم بإشارة من مساعده الثاني بحجة التسلل.

واستهل الشوط الثاني بالضغط على الفيصلي وسط ملعبه لكن بدون خطورة تذكر واستطاع قائد الفريق عمر عبد العزيز من إحداها ق60 إضافة الهدف الثاني من كرة سددها قوية من خارج المنطقة، وفي ق 93 زاد البديل إسلام سراج من جراح ضيفه بتسجيله الهدف الثالث بعد أن تلاعب بالدفاع ووضع الكرة داخل المرمى.