اليونيسكو: تدمير نمرود “ضرب من الجنون”

العربية.نت – باريس- فرانس برس

وصفت منظمة اليونيسكو الاثنين تدمير مدينة نمرود الأثرية على أيدي تنظيم داعش بأنه “عمل جنوني”، ونددت بإرادة “محو تاريخ الشعب العراقي”.fb2d3361-0138-4a9e-9518-58c8e6fb1213_16x9_600x338

وكان تنظيم داعش نشر السبت شريط فيديو أظهر فيه مقاتليه وهم يدمرون الموقع الأثري لمدينة نمرود الأشورية.

وقالت المديرة العامة لمنظمة التربية والعلوم والثقافة إيرينا بوكوفا “أدين هذا العمل الجنوني المدمر الذي يسجل تصعيدا جديدا في الوحشية”.

وأضافت في بيان “هذا يثبت أن الإرهابيين لا يكتفون بتدمير المنحوتات والزخارف والتماثيل الموجودة في المدينة بل أيضا الموقع الأثري بأكمله وجدرانه باستخدام مطرقات ومتفجرات ليمحوا بشكل ممنهج أي أثر لتاريخ الشعب العراقي”.

ووفقا لصور غير محددة التاريخ، سويت مدينة نمرود الأثرية الواقعة على بعد 30 كلم جنوب شرق مدينة الموصل (شمال) على ضفاف نهر دجلة، بالأرض.

وتم قبل أكثر من شهر تناقل معلومات عن تدمير المدينة ودانت منظمة اليونيسكو ما وصفته بأنه “جريمة حرب” لكن حتى الآن لم يعرف حجم هذه الأضرار.

وقالت بوكوفا إن “التدمير المتعمد للتراث جريمة حرب”. وأضافت “نبذل كل ما في وسعنا للتصدي لأعمال التدمير وتوثيقها لكشف هوية المسؤولين عنها وإحالتهم على القضاء”.