بئر يقود إلى مقبرة صانع مجوهرات في مصر القديمة

صحيفة الجزيرة أون لاين:

أعلن مسؤول مصري اليوم السبت، العثور على مقبرة أثرية جديدة، داخل منطقة ذراع أبو النجا غرب مدينة الأقصر بصعيد مصر.وقال الدكتور مصطفى وزيري، المدير العام لآثار الأقصر، ورئيس البعثة الأثرية العاملة بالمنطقة، في مؤتمر صحفي اليوم: “إن المقبرة لـ (أمنمحتات) صانع مجوهرات عاش في منتصف عصر الأسرة الـ 18، بمصر القديمة، وزوجته (أمنحتب) وابنه (نب نفر) حيث عثر بداخل ممرات المقبرة على عدد من التوابيت الفرعونية، بنقوش وألوان زاهية، ومجموعة من المومياوات في حالة جيدة من الحفظ، وأدوات جنائزية وحلى وقطع فخارية”.
وأوضح أنه تم العثور على أربعة أختام جنائزية، لأربعة من نبلاء مصر القديمة، وهم (ماعتي، وبتاح مس، وأمحتب، وبنجى)، وأن تلك الأختام تدل على وجود مقابر أثرية لهم بذات المنطقة، وأن البعثة في طريقها للوصول إلى كشف أثرى جديد بمنطقة ذراع أبو النجا قريباً.
وأضاف أنه سيتم البدء في الكشف عن مقابر أصحاب الأختام الجنائزية الأربعة، خلال الموسم المقبل، من أعمال الحفر والتنقيب بالمنطقة، مشيراً إلى أنه تم الوصول للكشف الجديد من خلال بئر رابط بين المقبرة الجديدة، ومقبرة (أوسر حات) قاضى طيبة، والتي تم اكتشافها في شهر أبريل الماضي، وعثر بها على خبيئة ضمت عشرات التوابيت والمومياوات ومئات التماثيل الفرعونية.
وكانت منطقة ذراع أبو النجا، جبانة لحكام طيبة من الأسرة السابعة عشرة وعائلاتهم، وأسفرت الحفريات الأثرية الجارية بالمنطقة عن العثور على عدد من القطع الأثرية المنقوشة والتوابيت الريشية والأسلحة المزخرفة والمجوهرات، كما تم العثور في المنطقة على مقبرة الملكة إياح حتب والدة الملك أحمس الأول.