بولندا تشهد عملية زرع نادرة لأعضاء في الحلق والرقبة

d93734b2-7c13-43d4-9ea9-0fbb6a1bd391_16x9_600x338

العربية.نت – وارسو – فرانس برس

أعلن أطباء بولنديون في مدينة غليفيتسي نجاحهم في عملية زرع معقدة لعدد من الأعضاء في الحلق والرقبة، وهي عملية نادرة جدا في العالم.
ونجح الجراحون في مركز علم الأورام في غليفيتسي في عملية زرع لمريض في السابعة والثلاثين من عمره مصاب بالسرطان، شملت أعضاء عدة في الوقت نفسه هي الحنجرة والقصبة الهوائية والبلعوم والمريء والغدة الدرقية والعضلات والجلد من الجزء الخلفي من الرقبة.

وقال البروفسور آدم ماتييفسكي رئيس الفريق المسؤول عن الزرع في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء البولندية “أجريت عمليتان مشابهتان في العالم حتى اليوم، لكن هذه العملية الأخيرة كانت الأكثر تعقيداً”.

وحصلت عملية الزرع في 11 أبريل واستمرت 17 ساعة، وخلال مؤتمر صحافي الاثنين، نجح المريض الذي تم التعريف عنه باسمه الأول ميشال، في لفظ بعض الكلمات لكن بصعوبة.

وقال “أشكر الجميع على كل ما فعلوه”.

من ناحيته أشار ماتييفسكي إلى “أننا فوجئنا بالسرعة التي بدا فيها بالتنفس والتكلم”.

وفي سنة 2013، أجرى فريق ماتييفسكي بنجاح عملية زرع طارئة لوجه، منقذا حياة بولندي تعرض لحادث خطير.