تأهيل مواقع اسكتلندية بأيدٍ سعودية

متطوعون سعوديون يساهمون في الحفاظ على البيئة

جريدة الرياض – لندن – مالك معيض

ضمن مبادرة مركز الملك سلمان للشباب “نحن عطاء”، شارك فريق إدنبره التطوعي في مسابقة ” #سعوديمرمن_هنا ” والتي تم تخصيصها للمبتعثين السعوديين بالخارج وذلك على مستوى العالم.

حيث شارك الفريق السعودي بمشروع تأهيل بيئي لبحيرة مائية في جامعة “هيروت وات” وذلك لترك بصمة وأثر إيجابي للمبتعث السعودي في اسكتلندا. وأشار رئيس فريق إدنبرة التطوعي فيصل القحطاني المبتعث لدرجة الدكتوراه في مجال العلوم البيئية وتكنولوجيا النانو، بأن فكرة المشروع عبارة عن تأهيل بيئي لأحد المواقع البيئية في مدينة إدنبرة، لتنظيف وتنظيم البيئة ومن ثم زراعة الأشجار وتهيئة بعض المواطن البيئية للكائنات الحية. وأضاف القحطاني أنه نظرا لما تعانيه البيئة من تدهور بيئي وآثار سلبية للأنشطة الإنسانية، جاءت فكرة إعادة التأهيل البيئي لهذا الموقع البيئي الحساس بمبادرة ومشاركة من المبتعثين السعوديين في مدينة إدنبرة باسكتلندا.

وتضمن مشروع التأهيل البيئي للبحيرة خمس مراحل مختلفة، تنظيف البحيرة من الأنقاض والمهملات وتهذيب وتقليم الأشجار المحيطة بالبحيرة، ورفع وتجميع أوراق الأشجار المتساقطة والتي تغطي المنطقة المحيطة بالبحيرة، وزراعة العديد من الأشجار التي تلائم بيئة الموقع، وتركيب وتثبيت بعض البيوت الخاصة بالطيور، وكذلك بيوت خاصة للسنجاب بالمنطقة المحيطة بالبحيرة.

وأكد رئيس فريق إدنبرة التطوعي بأن الفريق ضم 19 عضوا متطوعا من المبتعثين السعوديين للدراسات العليا بالخارج لمرحلتي الماجستير والدكتوراه في الجامعات الاسكتلندية.

يذكر بأن المنافسة العالمية “نحن عطاء” والتي رعاها مركز الملك سلمان للشباب تقدم لها “101” فريق موزعة على أنحاء العالم، وفاز بالترشح “25” فريقا فقط، و”فريق إدنبرة التطوعي” ضمن “6” فرق المرشحة من القارة الأوروبية

Leave a Reply

*