جادة في طرابلس اللبنانية تزدان باسم الملك سلمان

اللوحة الرخامية لتدشين المشروع
جريدة الرياض – بيروت – مارلين خليفة

افتتحت “مؤسسة الصفدي” بالتعاون مع بلدية الميناء، جادة باسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في الميناء – طرابلس، برعاية الوزير المفوض في وزارة الخارجية القائم بأعمال سفارة المملكة وليد البخاري، في حفل حضره سفير دولة الامارات العربية المتحدة في لبنان د. حمد سعيد الشامسي، ووزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي، ونواب وفاعليات دينية وسياسية واقتصادية واجتماعية ونقابية ووفود شعبية.

وبعد النشيدين اللبناني والسعودي، عبر البخاري عن سعادته بالقول “هذه مناسبة غير مسبوقة في مسار العلاقات الثنائية والمتمثلة في اطلاق اسم الملك سلمان بن عبدالعزيز على هذه الجادة المتميزة”، كما أعرب عن سروره بهذه الخطوة التي اتخذها المجلس البلدي في الميناء، تعبيرا عن عميق مشاعر الود والتقدير لبلاد الحرمين الشريفين ومهد الرسالة وحاضنة البيت العتيق”، مردفاً انها “تأكيد للروابط التاريخية بين البلدين، وعمق الأواصر بين الشعبين السعودي واللبناني عبر التاريخ”.

من جهته قال الصفدي إن “تسمية الجادة على اسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، تجسيد للتواصل الدائم والوثيق العرى بين المملكة العربية السعودية وبين لبنان، وبينها وبين طرابلس الفيحاء بشكل خاص”، مشيداً بـ”خيرات المملكة على العرب عموما ولبنان خصوصا”، معتبراً أنها “شكلت مظلة للعرب عموما في مواجهة كل التحديات، وكانت السباقة في مواجهة العدو”، وأنها “لا زالت تترك بصمات بيضاء في احتضان هذا البلد وانتشاله عند كل أزمة”.