شغب الجماهير يتسبب بإبعاد بوكا من “ليبرتادوريس”

caf85d38-b1dd-493b-b283-a5d9a5810414_16x9_600x338

بيونس أيرس – رويترز

استبعد فريق بوكا جونيورز الارجنتيني من مسابقة كأس ليبرتادوريس بسبب شغب جماهيره في مباراته مع مواطنه ريفر بلايت في إياب ثمن النهائي حسب ما أوضح الاتحاد الأميركي الجنوبي لكرة القدم.

وتأهل ريفر بلايت بالتالي مباشرة إلى ربع النهائي لمواجهة كورنثيانز البرازيلي.

وفرض الاتحاد الأميركي الجنوبي عقوبة مالية على بوكا جونيورز أيضا قدرها 200 ألف دولار.

وقد رشت جماهير بوكا جونيورز رذاذ الفلفل على لاعبي غريمهم التقليدي ريفربلايت الخميس الماضي فأصيب أربعة من لاعبي الأخير بحروق بحسب وسائل الإعلام المحلية.

وأثناء عودة اللاعبين من غرف الملابس لخوض الشوط الثاني وعندما كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي (فاز ريفر بلايت ذهابا 1-صفر)، حصل اعتداء صادم من جماهير بوكا في ملعب بومبونيرا الذي يتسع لستين الف متفرج.

فوسط مشاهد بعيدة عن الروح الرياضية، القى مشجعون بحجارة وعبوات واجسام اخرى، فانتظرت السلطات نحو ساعة قبل ان توقف المباراة. وصعد المشجعون فوق سياج بعلو 6 امتار من الاسلاك قبل اجتياح الملعب.

وتعد العداوة بين بوكا وريفر من الاشرس في عالم كرة القدم.

ويتسبب رذاذ الفلفل بالألم وتساقط الدموع والعمى الموقت، ويستخدم عادة في ضبط النظام والسيطرة على أعمال الشغب والحشود الكبيرة، كما في الدفاع عن النفس ضد الاعتداءات سواء من البشر أو الحيوانات.

Leave a Reply

*