علماء يطورون روبوتاً جديداً يمكنه التنبؤ بمستقبله

صحيفة الجزيرة أون لاين:

طورت مجموعة من العلماء بجامعة كاليفورنيا في بيركلي، روبوتا يمكنه رؤية مستقبله، إذ يستخدم تقنية تسمى “البصيرة البصرية” والتي تسمح له بمعرفة كيفية التعامل مع الأشياء التي لم يسبق له استخدامها من قبل.وفي المستقبل، يمكن أن تساعد هذه التقنية السيارات ذاتية القيادة على توقع الأحداث على الطريق، كما يمكنها أيضا المساعدة على إنتاج روبوتات أكثر ذكاء في المنازل.
وباستخدام التكنولوجيا البصرية يمكن للروبوتات التنبؤ ما يمكن للكاميرات الخاصة به رؤيته إذا قام بأداء تسلسل معين من الحركات.
وهذا الخيال الروبوتي لا يزال بسيطا نسبيا في الوقت الراهن، وتمكن من معرفة عدة ثوان فقط في المستقبل، ومع ذلك، فهو كاف لمساعدة الروبوت على معرفة كيفية نقل الأشياء حوله على طاولة دون عقبات مزعجة.
الأهم من ذلك أنه يمكن للروبوت تعلم أداء هذه المهام دون أى مساعدة من البشر أو معرفة مسبقة عن الفيزياء، أو بيئتها أو الكائنات، وذلك لأن الخيال البصري يتم تعلمه تماما من الصفر من الاستكشاف غير المراقب وغير الخاضع للرقابة، حيث يلعب الروبوت مع الأشياء على الطاولة، وبعد هذه المرحلة من اللعب، يبنى الروبوت نموذجا تنبئيا من العالم، ويمكن استخدام هذا النموذج للتلاعب بالأشياء الجديدة التي لم يسبق له رؤيتها من قبل أو التعامل معها.