قيادي كردي: صفوف داعش تنهار

العربية.نت – دبي – حنان المنوري

قال الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب الكردي في سوريا، ريدور خليل، إن المعارك ضد داعش مازالت مستمرة في ريف مدينة كوباني بعد سيطرة القوات الكردية على مركز المدينة وبعض القرى في الأطراف وطرد عناصر تنظيم داعش منها بشكل كامل.
27de2dc4-e5f4-4139-aab8-035d6f64b9ee
وكشف في حديث للعربية.نت أن “الاشتباكات مع التنظيم المتطرف تتركز الآن في ريف المدينة على الجبهات الثلاث (الشرقية والغربية والجنوبية)”.

وفيما يخص قوات داعش المتبقية في كوباني قال إن “هناك انهيارا في صفوف مقاتلي التنظيم وفي منظومتهم القتالية، وقد انحصروا في ريف كوباني مع عتادهم، حيث لايزال ريف المدينة في قبضتهم حتى الآن”.

وأضاف أن “ريف مدينة كوباني واسع وتتخلله طرق رئيسية تربطه بمدينة أعزاز من الغرب ومنطقة قرقوزاق والرقة من الجنوب، ومدينة تل أبيض من الشرق”، مرجحا أن يسلك مقاتلو التنظيم تلك الطرق بعد أن ينسحبوا بالكامل من ريف كوباني.

ولم يستبعد خليل أن يلجأ داعش لتكتيكاته المعروفة بشكل عام عندما يتم تطويقه، وذلك بتنفيذ عمليات انتحارية فردية أو استخدام عربات مفخخة.

وقال خليل للعربية.نت إن “وحدات حماية الشعب الكردي تعتزم عقد مؤتمر صحافي غدا في كوباني بمشاركة “الإدارة الذاتية الديمقراطية”، فيما لم يذكر تفاصيل أخرى حول هذا المؤتمر المرتقب، مشيرا إلى أنه سيكون هاما وسيحضره عدد كبير من وسائل الإعلام.

من جهة أخرى، أشاد خليل بدور التحالف في المعارك الأخيرة بكوباني، قائلا إنه “كان دورا إيجابيا ومساعدا من خلال القصف الجوي”، لكنه أكد أن الدور الرئيسي كان للقوات الكردية الموجودة على الأرض”.

وحول الخطوات القادمة بعد التحرير شبه الكامل لكوباني، أشار الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب الكردي إلى أن “القوات الكردية مستمرة في حملتها لتحرير ريف كوباني من داعش، فضلا عن بدءها عمليات تمشيط للمدينة من الألغام ومخلفات الحرب، فيما ستتولى الإدارة المدنية مسألة إعادة النازحين إلى مناطقهم”.