• Home »
  • الرياضة »
  • لخويا يلحق بالفتح قبل النهاية.. والتعاون يخسر من الاستقلال 3/ 0

لخويا يلحق بالفتح قبل النهاية.. والتعاون يخسر من الاستقلال 3/ 0

في دوري أبطال آسيا

محاولات التعاون لم تسعفه في الخروج بنتيجة إيجابية أمام استقلال طهران

محاولات التعاون لم تسعفه في الخروج بنتيجة إيجابية أمام استقلال طهران

صحيفة الجزيرة:

تعادل فريق الفتح السعودي مع ضيفه لخويا القطري ضمن مباريات المجموعة الثانية بهدفين لكل منهما في الجولة الثانية من دور المجموعات في دوري آسيا، في حين خسر التعاون من الاستقلال الإيراني بثلاثة أهداف دون رد ضمن مباريات المجموعة الأولى.

الاستقلال الايراني – التعاون

كتب – تركي الهدلق:

خسر فريق التعاون لقاءه الآسيوي الثاني في مجموعته من مضيفه فريق الاستقلال الايراني بثلاثة أهداف مقابل لاشيء في اللقاء الذي جمع بينهما في ملعب السلطان

قابوس في عُمان، وبكر فريق الاستقلال بهدف مبكر في الثواني الأولى عندما تحصل على رمية تماس لعبها غفوري طويلة يخطئ سان مارتن في إبعادها تصل لكافح رضائي يسددها قوية في المرمى هذا الهدف أربك فريق التعاون قليلاً الذي بدأت كراته مقطوعة في وسط الملعب التعاون بدأ بتنظيم صفوفه بعد الدقيقة العاشرة وحاول الفرنسي الحسن ندياي مباغتة مرمى الاستقلال ولكن كرته مرت بعيدة عن المرمى فريق الاستقلال اعتمد على الكرات الطويلة للاستفادة من البنية الجسمانية ولكن لم يشكل خطورة على مرمى التعاون وكاد طلال عبسي أن يحقق التعادل للتعاون بعد أن لعب مارتن ضربة زاوية تصل لعبسي سددها قوية تصطدم بالمدافع خسرو حيدري ويبعدها الدفاع بقية هذا الشوط لم تشهد أي خطورة من الفريقين. ولعب التعاون الشوط الثاني أكثر إصراراً لتحقيق التعادل ولكن تراجع لاعبي الاستقلال قلل من خطورة التعاون وطالب لاعبو التعاون بضربة جزاء بعد إعاقة المدافع لجهاد الحسين ولكن الحكم الياباني كيمورا أمر بمواصلة اللعب ولعب الروماني سان مارتن كرة من خطأ على الطرف الايمن تصل للبرتغالي ماتشادو لم يحسن التعامل معها الاستقلال بدأ بالتحرر والتقدم للأمام بغية تحقيق هدف الاطمئنان وزج الروماني جالكا بالمهاجم محمد الصيعري لزيادة الضغط الهجومي وجاء هدف الاستقلال الثاني بعد كرة طويلة يحولها كافح رضائي برأسه تصل لجابر انصاري يسددها تعود لمحسن كريمي ويضعها في المرمى كهدف ثان بعدها يضيع سعيد الدوسري فرصة هدف محقق عندما سدد الحسن ندياي كرة ترتد من الحارس يجليها الدوسري وهو مواجهة للمرمى التعاون كان أفضل في وسط الملعب وأضاع الحسن ندياي فرصة أخرى أمام المرمى بعدما توغل الحسين داخل منطقة الجزاء ولعبها عرضية لندياي الذي سددها بجانب المرمى وسط استغراب الجميع في الدقيقة قبل الأخيرة تحصل الفريق الإيراني على خطأ من الطرف الايمن يلعبها اوميد ابراهيمي لى رأس البرازيلي بادوفاني يضعها بالمرمى كهدف ثالث للاستقلال.

الفتح – لخويا القطري

الاحساء – صادق الحرز:

تعادل الفتح مع ضيفه لخويا القطري بهدفين لكل منهما، وجاءت البداية متألقة لفريق الفتح رغم النقص على مستوى العناصر والغيابات نتيجة الإصابات في صفوفه إلا أنه بدأ مهاجماً بغية خطف هدف التقدم وكاد أن يتحقق له ذلك مبكراً فعند (د 3 ) هجمة مرسومة من قبل فريق الفتح وصلت إلى الزقعان في جهة اليمين تلاعب بدفاع لخويا ولعبها أمام المرمى إلا أن توفيق بوحميد لم يحسن ترجمتها في المرمى لتضيع فرصة التقدم للفتح، ومن أول هجمة مرسومة لفريق لخويا (د 19) كرة عرضية عالية أمام مرمى الفتح ارتقى لها العربي ولعبها برأسه على يمين العويشير مسجلاً الهدف الأول ليتبادل الفريقان الهجمات الخطيرة حيث تفوق لخويا بتواجد أكثر من لاعب خطير في هجومه فيما شكل علي الزقعان خطورة كبيرة على دفاع لخويا بانطلاقاته السريعة وعرضياته والتي جاء من إحداها ضربة جزاء للفتح (د 40) حيث اعترضها دفاع لخويا بيده احتسبها الحكم ضربة جزاء تقدم لها جونيور وسددها على يمين الحارس مسجلاً هدف التعادل للفتح.

ظهرت رغبة الفريقين في تحقيق الفوز من خلال مجريات الشوط الثاني لتأتي أخطر الفرص في بداية الشوط (د 56) عندما لعب الحمد كرة مباشرة على مرمى لخويا أخرجها كلود أمين ضربة ركنية لتنفذ من المبارك عالية أخطأ حارس لخويا في الإمساك بها لتسقط أمام البيشي الذي أكملها في المرمى مسجلاً الهدف الثاني للفتح بعدها ضغط فريق لخويا على مرمى الفتح بغية العودة بالنتيجة فيما اعتمد الفتح على الهجمات المرتدة السريعة ليتوغل المساكني بكرة في عمق دفاع الفتح (د 83) سددها أرضية تألق العويشير في الإمساك بها ليتمكن لخويا من العودة بالنتيجة (د 86) من كرة تهيأت لمهاجم لخويا نام تاي هي لعبها جميلة في الزاوية البعيدة لحارس الفتح مسجلاً هدف التعادل للخويا ومن هجمة مرتدة سريعة للخويا في آخر ثواني الوقت بدل الضائع أضاع فرصة الفوز عندما هاجم بأربعة لاعبين مقابل لاعب من الفتح وحارسه إلا أن يوسف المساكني سدد الكرة ضعيفة أمسك بها حارس الفتح بسهولة.

وجاءت بقية نتائج الجولة على النحو التالي:

لوكوموتيف الأوزبكي 2 – الأهلي الإماراتي 0

الجزيرة الإماراتي 0 – استقلال خوزستان الإيراني 1