لماذا ترى الماضي حين تنظر للسماء؟

فهد عامر الأحمدي – جريدة الرياض

ما نراه في الفضاء ــ من نجوم ومجرات ــ هو في الحقيقة ماضيها وليس حاضرها..

ضوء الشمس مثلا يصل إلينا بعد ثماني دقائق من انطلاقه.. ولأن أعيننا ترى من خلال الضوء، يعني هذا أننا نرى الشمس كما كانت (قبل ثماني دقائق) وليس في لحظة رؤيتنا لها رغم أن الضوء يسافر بسرعة خارقة ( 299,792,458 مترا في الثانية).

والآن تخيل معي لو أن البشر أنشأوا مستعمرة فوق بلوتو (أبعد كوكب عن الشمس).. في هذه الحالة ستشرق الشمس في وقتها المعتاد، ولكن ضوءها سيسافر لخمس ساعات ونصف حتى يصل إليهم.. وهذا يعني أن سكان بلوتو سيرون الشمس في الماضي قبل خمس ساعات ونصف من عمرها الحالي.

والأكثر غرابة من بلوتو ما يحدث مع النجم القطبي أو نجم الشمال الذي استدل به البحارة لقرون.. فهذا النجم يبعد عنا بمسافة 400 سنة ضوئية.. وهذا يعني أن الضوء (الذي يراه البحارة هذه الأيام) قديم جدا وانطلق نحو الأرض في عام 1617 ميلادية (قبل أربع مئة عام).. ورغم إمكانية الاسترشاد به حتى اليوم قد يكون النجم القطبي (حاليا) انفجر أو اندثر أو تحرك من مكانه خلال آخر أربع مئة عام.

والحقيقة هي أن النجم القطبي يعد قريبا جدا مقارنة بنجوم يستغرق ضوؤها ملايين السنين حتى يصل إلينا ويدخل أعيننا.. وهذا يعني أنك كلما رفعت رأسك للسماء وشاهدت النجوم والمجرات، فإنك في الحقيقة تشاهد الماضي وتسافر عبر الزمن في رحلة تستغرق ملايين السنين.

وبناء على كل هذا يمكنني الادعاء أن التلسكوب هـابل (الذي يدور في الفضاء منذ عام 1990) هـو أعظم آلة زمنية ابتكرها الإنسان حتى الآن.. فهو يلتقط صورا للماضي ويرى نجوما ومجرات على الحالة التي كانت عليه قبل ملايين السنين.. يرصد أزمنة خارقة تعتمد على زمن وصول ضوئها لعدسته.. أبـعـد أجرام تمكن من رؤيتها تقع على مسافة 15 مليار عام تعد حاليا أقصى حـدود الكون المعروفة للإنسان.. قـدم لنا صورا لمجرات وسدم على حالها التي كانت عليها في ذلك الزمن السحيق وأصبح كثير منها لم يعد موجودا اليوم (بحسب توقيتنا الأرضي).

… والآن؛ تـخـيل معي حدوث هذه الظاهرة، ولكن بطريقة معاكسة:

تخيل وجود حضارة متقدمة تعيش على كوكب يبتعد عن الأرض بمسافة 65 مليون سنة ضوئية.

لو فكر سكان هذا الكوكب توجيه تلسكوبهم الفضائي نحو الأرض فماذا سيشاهدون (برأيك)؟

… هـل سيرون بشرا، وحضارة، وناطحات سحاب، ومنظرا مضيئا للحرم المكي؟

… لا..

سيرون الديناصورات والزواحف العملاقة التي عاشت على كوكب الأرض قبل ظهور البشر بــ65 مليون عام!!

Leave a Reply

*