ماهر زين يدعو إلى إخراج الأغنية الدينية لآفاق أوسع

العربية.نت – طنجة – خديجة الفتحي

دعا الفنان ماهر زين إلى إخراج الأغنية الدينية بشكل عام والصوفية بشكل خاص من مجالها الضيق إلى مجال أوسع.dcc7c717-01be-4364-b684-ea17d94925fb_16x9_600x338

وقال ماهر في حديثه على هامش الندوة الصحافية التي عقدها ضمن فعاليات مهرجان “طنجة الدولي للسماع والمديح”: “إن الموجة الحديثة للأغنية الدينية، والتي تجمع بين الكلمة الملتزمة والإيقاعات الموسيقية الحديثة، تهدف إلى إيصال الغناء الديني لدائرة جمهور أوسع على الصعيد العالمي”.

وأضاف ماهر زين، نجم ما يعرف حالياً في الساحة الغنائية العالمية بـ”البوب الإسلامي”،

أن التكنولوجيا الحديثة تفرض هذا الانفتاح والتغيير، مستدلاً على ذلك بأن الخطاب الديني نفسه لم يعد محصوراً على الزوايا والمساجد، بل أصبح حاضراً وبقوة في وسائل الإعلام وخاصة القنوات التلفزية ومواقع التواصل الاجتماعي.

ورداً على الانتقادات التي تطال هذا اللون الغنائي، أشار زين على أنه ليس فناناً متصوفاً أو فقيهاً أو مفتياً، فإنما هو مجرد فنان مسلم يلحن ويوزع أغانيه لإيصال راسلته الى أكبر شريحة في العالم الإسلامي.

وقال خلال الندوة الصحافية إن الأغاني العاطفية غير مغيبة في ألبوماته كون الحب هو أسمى شيء في الحياة، مشيراً إلى أنه ليس مدمناً على الاستماع إلى موسيقى معينة، بل يفضل أن يكون رهين السكينة والهدوء.

وأردف أن ما يعرفه العالم من سفك الدماء لا يمت للإسلام بصلة وبرسالته السمحة، وإنما هي فقط سلوكيات متشددة لبعض المتطرفين ضعاف النفوس.

وأكد ماهر على أنه يقدم غناءاً هادفاً يساهم في تعديل الكثير من السلوكيات والمفاهيم، مشيراً إلى أنه عن طريق الغناء ممكن أن نوصل رسائل هامة للشباب والمواطنين على اختلاف فئاتهم، وإمكانية تغيير سلوكياتهم وذهنياتهم السلبية.

يذكر أن ماهر زين عوض الفنان وائل جسار في إحياء حفل الاختتام للدورة الثانية من “المهرجان الدولي للسماع والمديح” التي اختتمت فعاليات يومه أمس السبت، ونظمت تحت شعار “على هدى السراج المنير”.

وتراجع وائل جسار عن المشاركة في فعاليات التظاهرة بعدما أبدى استعداده للغناء بسبب دخول قناة تلفزيونية لنقل الحفل فرض على اللجنة المنظمة مما دفعها لوقف اتمام اجراءات الاتفاق لضعف الإمكانيات المادية لديها.