نوستالجيا العصر (Nostalgia )

بثينة سعد الدين

 

قد يتساءل البعض عن مصطلح نوستالجيا , وهو من أصل يوناني ويعني الحنين إلى حقبة معينة من الماضي . تم تصنيفه كمرض أو اكتئاب ,عبر عصور من الزمن .

 

المثير في الأمر الآن, أن هذه الحالة أصبحت متفشية في مجتمعاتنا و يتناول الحديث عن الماضي حيز كبير من حياتنا اليومية, حتى أصبح كهاجس يجتاح العقول.

 

في أي حوار أو  قضية لابد أن يتخللها مقارنات أو تذكير  بزمن مضى  و زاد الأمر إلى أن  أصبح التمني للعودة بالزمن للوراء حالة تخالج القلوب , و تؤرق العقول .

 

أتساءل أحيانا هل نحن نعيش حقبة زمنية لا تطاق. لنضطر لتمني مغادرتها ؟ . ألا نستطيع التعايش بجمالية جيلنا كما هو مع النظر لإيجابيات الحياة المتطورة ؟ .. عبر عصور مضت حاول بعض العلماء العبث بالزمن و باءت محاولاتهم بالفشل , وكان السبب وراء ذلك هو الحنين إلى الماضي أو الفضول لمعرفة المستقبل .

 

كان الحنين إلى حقبة زمنية سابقة  عادةً يدور حول فترات بعيدة جدا عن مايعيشه الشخص , لكن ما نراه الآن في حالنا المعاصر , أصبح الحنين للأمس بكل فتراته , يفتقدون لكل لحظة مضت وإن كانت قريبة .

 

تجاوز الأمر حقبة معينة و تحول إلى حنين دائم .. ربما يعود ذلك لسوء تعايشنا مع اللحظة الحالية قبل أن تصبح ماضي فينتابنا نوع من الحنين الغريب المبالغ فيه لكل ما مررنا فيه من لحظات وان كانت قريبة..

 

نوستالجيا العصر تفشت حتى في وسائل التكنولوجيا المقروءة و المسموعة  , ولا نزال نعيش الحنين لكل ما مضى .