والكوت ينقذ أرسنال من السقوط أمام اليونايتد

Manchester United v Arsenal - Barclays Premier League

سوانزي – رويترز

أحرز يايا توري هدفين ليقود مانشستر سيتي للفوز 4-2 على مضيفه سوانزي في مباراة مثيرة بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد بعدما حول صاحب الأرض تأخره بهدفين إلى تعادل 2-2، فيما أنقذ ثيو والكوت ناديه أرسنال من هزيمة جديدة أمام مانشستر يونايتد بعدما سجل هدف التعادل في المباراة التي انتهت 1-1.

وسجل توري لاعب وسط ساحل العاج هدفه الخمسين في الدوري الإنجليزي مع سيتي صاحب المركز الثاني ليتقدم بهدف قبل أن يضيف زميله جيمس ميلنر الهدف الثاني بتسديدة من مدى قريب.

وقلص جايلفي سيجوردسون الفارق لسوانزي بتسديدة رائعة مع نهاية الشوط الأول ثم سجل بافيتمبي جوميز هدفه الخامس في خمس مباريات ليدرك التعادل لأصحاب الأرض في بداية الشوط الثاني. وفي الوقت الذي بدا فيه أن سوانزي اقترب من التقدم تمكن توري من إضافة الهدف الثالث بتسديدة من خارج المنطقة قبل أن ينجح الحارس جو هارت في التصدي لضربة رأس قوية من فدريكو فرنانديز.

وسجل البديل ويلفريد بوني مهاجم سوانزي السابق الهدف الرابع للفريق الزائر في الوقت المحتسب بدل الضائع لكنه رفض الاحتفال.

ورفع سيتي رصيده إلى 76 نقطة من 37 مباراة متقدما بست نقاط على أرسنال صاحب المركز الثالث الذي سيلعب مع مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع في وقت لاحق اليوم.
 
وفي المباراة الأخرى، وعلى ملعب “اولدترافورد”، غاب واين روني في اخر مباراة له لهذا الموسم بين جماهيره بسبب الاصابة فيما جلس الهولندي روبن فان بيرسي على مقاعد البدلاء امام فريقه السابق، ضمن مشاركته في الدور التمهيدي من مسابقة دوري ابطال اوروبا منذ الامس بعد خسارة ليفربول امام كريستال بالاس (1-3)، لكنه كان يمني نفسه بالمحافظة على امال التأهل المباشر حتى المرحلة الختامية التي يحل فيها ضيفا على هال سيتي لكن جاره اللدود سيتي قضى على هذا الامل قبل ان يدخل رجال فان غال الى مباراتهم مع غريمهم اللندني.

ولم يتمكن يونايتد من تحقيق ثأره من ارسنال الذي اخرجه من الدور ربع النهائي لمسابقة الكأس المحلية بالفوز عليه في “اولدترافورد” 2-1 في التاسع من اذار/مارس الماضي، وهو فشل في تحقيق فوزه السادس على التوالي بين جماهيره على “المدفعجية” في الدوري، علما بانه لم يذق طعم الهزيمة امام غريمه في الدوري على “اولدترافورد” منذ 17 ايلول/سبتمبر 2006 (1-صفر).

ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر في نصف الساعة الاول حتى تمكن يونايتد من افتتاح التسجيل في اول فرصة حقيقية وذلك عندما مرر البلجيكي مروان فلايني الكرة الى اشلي يونغ على الجهة اليسرى فلعبها الاخير عرضية الى القائم البعيد حيث الاسباني اندير هيريرا الذي تلقفها “طائرة” على يسار الحارس الكولومبي دافيد اوسبينا (30).

وانتظر ارسنال حتى الدقيقة 82 ليدرك التعادل عبر البديل الكوت الذي وصلته الكرة على الجهة اليمنى للمنطقة بعد تمريرة طويلة متقنة من الويلزي ارون رامسي فسيطر عليها ثم سددها من زاوية صعبة فتحولت من المدافع البديل تايلر بلاكيت وخدعت الحارس الاسباني فيكتور فالديز الذي دخل في الشوط الثاني ايضا بدلا من مواطنه دافيد دي خيا.

Leave a Reply

*