«وجهات النظر»

الجزيرة – وكالات:

الأشخاص الذين يتعرضون لنوبات الغضب الثورية لا يتقبلون عادة أي اختلاف في الرأي، فالأمور لديهم لها وجهان فقط: إما سوداء أو بيضاء، ولا وجود للحلول الوسط في حياتهم. لذا أن تذكّر نفسك دائمًا أنك لست محور الكون، وأنك يجب أن تتقبل وجهات الآخرين مِن حين لآخر.

وجهات النظر أمر وارد جدًا وهو سنة الحياة مهما أغضبنا هذا الأمر، ومهما حاولنا معالجة هذا الأمر أيضًا وأي محاولة منك لتوحيد الآراء فهذا الأمر سوف ينتهي بالفشل، وذلك لأنه ليس من الجيد أن نتعايش في مجتمع يكره نفس الأشياء، ويحب نفس الأشياء أيضًا، فإن هذا سيحول المجتمع إلى مجتمع نسخة مستنسخة من كل الأشخاص فلا يوجد أي شخص لدية وجه نظر ولا حتى شخص ولا أي شخص لدية حياته الخاصة حتى، حيث إن العيش في مجتمع فاقد وجهات النظر هو أشبه بعالم الزومبي، هؤلاء الأشخاص يتنقلون فقط كل يوم بلا تجديد ولا اختلاف.