أكبر توسعة على مر التاريخ

الدكتور / صلاح بن محمد الخراز

مدير عام الشئون الصحية بمنطقة القصيم

وضع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه حجر الأساس لتوسعة الحرم المكي الشريف كأكبر توسعة تمر عليه على مر التاريخ لتستوعب أكثر من مليون و 200 ألف مصلِ مما سيكون له بالغ الأثر لتوفير الراحة لقاصدي البيت الحرام .

 

 

وتأتي هذه التوسعة العظيمة إمتداداً لإهتمامه حفظه الله بمختلف المشاعر المقدسة التي خطت في عصره الزاهر خطوات حثيثة منها ما هو ظاهر للعيان ومنها ما سيظهر خلال السنوات القليلة القادمة كالجمرات والطرق والمستشفيات ووسائل التنقل .

إن مشروعاً رصد له 80 مليار ريال ليس كأي مشروع بل هو عمل رائع وجبار من شانه التخفيف والتسهيل من حجم المعاناة للحجاج والمعتمرين القادمين من مختلف أصقاع العالم والذين لن يجدوا أي معاناة أن شاء الله في عصر هذا الأب الحنون لكل مسلم وعربي وسعودي ..

إن هذا الإهتمام والحرص من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله يأتي إيماناً بأنه كخادم للحرمين والسعودية كمحتضنه لهما أؤتمن على هذه المقدسات التي يجب أن تكون بأفضل حال وأن تكون معلماً إسلامياً زاخراً وفاخراً .

وأسأل الله العلي القدير أن يجعل هذا العمل خالصاً لوجه الكريم وأن يلهم ولينا ووالدنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله إلى كل ما من شانه صلاح البلاد والعباد وأن ينفع الله بهذا المشروع ويجعله لبنة بناء وعطاء تؤتي نتاجها إلى جميع المسلمين من عرب وعجم على مختلف أراضي البسيطة والذين يقصدون هذه المقدسات إرتضاء لوجه الله تعالى لأداء مافرضه عليهم من نسك وعبادات..

 وصلى الله على نبينا محمد .