كلمة الشهوان في رثاء ولي العهد

م. حمد الشهوان

عندما بث خبر وفاة ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز خيمت مشاعر الحزن علينا وتفرغنا بالدعاء له بالرحمة والغفران وأن يسكنه الله فسيح جناته فهو بحق فقيد الوطن والعالم العربي والإسلامي فإسهاماته الخيرية التي عمت الجميع دليل على  استحقاقه اسم “سلطان الخير” فكانت حياته غفر الله له حافلة بالعمل الإنساني ويكفينا ماشاهدناه من مواقف في حياته مثل زيارته لمصابي الجيش أثناء حرب الحوثيين دليل تواضعه وإمداداته التي لاتنقطع لكل من يعاني حياة العوز و كان رحمه الله متواصلاً مع العلماء والمشائخ يستمع منهم ويسمعون منه منهم وهذا مااعتدناه من ولاة أمرنا حفظهم الله .

و المتابع لسيرة الراحل سلطان بن عبدالعزيز – رحمه الله – يجدها حافلة بالإنجازات التنموية والعطاء فكان له الفضل بعد الله في تأسيس جمعيات تخدم الفقراء والمحتاجين ويكفي تبرعه بجميع مايملك من أموال وغيرها للجمعيات الخيرية، والكل أحبه وهذا مالمسناه من ردود فعل واسعة شعبيه وعربيه ودوليه الكل يعزي  في رحيله وما دليل ذلك إلا حب الناس لهذا النبيل الذي رحل جسده وبقي ذكره وعمله خالداً يردده جميلاً بعد جيل .

وكيل رئيس بلدية عنيزة للشئون الفنية