تَعَاضُدٌ نَخْلَتي

إبراهيم بن عبد العزيزالدامغ

 

نَخْلَتي ضاربة جذورها في باطن أرضي

شاهقة وفي عليائها يكمن سر شموخي

 

صبراً جميلاً  يا نَخْلَتي

 

 

وعشقي للقلم وعشقكِ للحياة الأبيّة‎

وعزتكِ ومعزتكِ عندي وشموخي

إنّهم يعيشون الوهم من عُشّ البُهَتان

 

 

عزائي وعزائكِ إن ساقي القوم آخرهم

 

 

 

تَعَاضَدَي معي يا نَخْلَتي

 

ظلليني بوارف من غرامكِ

وبحنانك حني يا نَخْلَتي

وظللي لي سرب قَطَواتي

ظللييهن يا نَخْلَتي وظلليني

 

 

تمايلت ذات اليمين وذات الشمال

ضحكت وعانقتني وقالت

 

 

أين القَطَيَات وأين مَفْحَص قَطاتك