كل يوم واْنتِ أحلى

ثائر الشيخ

 

كُلَ يَومٍ و أنتِ أحلى

أنتِ أكبر

كُلُ يَومٍ و أنتِ أغلى

أنتِ أعظم

ثـــائـــر الـشــــيــخ

كُلَ يَومٍ يا سَيدَتي

نُبحِرُ في ضَوءِ وَجهَكِ

و نَعودُ لا نَكادُ نَفهَم

لا نَكادُ نَعلم

أنَ الحُروفَ حَينَ تُقالُ

فِيكِ لا تُتَرجَم

 

 

أنَنا

غَيرُ قَادرينَ أن نَجزِم

أنك أنتِ إلتي

يَقُودُ عَبيرُها

إلى المَشانِقِ و لا نَعلَم

و تَسيرُ إلَيكِ

أفئِدَةُ العاشِقينَ

تَترى

لِتُغتالَ عِندَكِ

لِتُعدَم

و يَظَلُ يَحدوني الضَمير

هَل هُنا أُقَرِرُ أن أُهزَم

 

هَل هُنا أطرَحُ رَواحِلي

أن أندَم

أن أعودَ بِلا عَيناكِ

سَيدَتي

أن أعودَ بِغَيرِ حَتى أن أعلم

إن كُنتِ حَقاً إمرأةً

أم  آلهةً

إن عَصَينا قُدرَتَها

لَن نُرحَم